حملة المقاطعة

مرض النقرس وأسباب حدوثه، وطرق علاجة الفعالة، وعلاقة اليوريك اسيد بالنقرس

0

مرض النقرس، في أحدى الأيام يستيقظ أحدهم من النوم فزعًا، يصرخ كأن نيران تلتهم مفاصل قدمه، هذه إحدى قصص مرض النقرس القصيرة، ويلقبه البعض بـ (داء الملوك)، صحيح أن كثير من الناس تعرفه، ولكن كـ مسمى فقط! فمن ذاقوا نيران جحيمه؛ هم من يدركون حقيقته، مرض النقرس لا يعد من الأمراض الخطيرة، ولكن ألمه يشبه، وضع الجسد بقلب حمم بركانية، ويحدث بسبب عدة عوامل، على رأسها نظام الغذاء المتبع، ومرض النقرس رغم أنه لا يشكل خطورة على الحياة، ولكن: إهماله قد يجعل الحياة، قطعة من الجحيم.

 

مرض النقرس “اليوريك اسيد”:

_إرتفاع حمض “اليوريك” منه يأتي الداء وعلاجه هو الدواء، لذا حمض “اليوريك” هو بيت القصيد، وعليه تترتب عوامل الإصابة.

_والمعدل الطبيعي لليوريك في الجسم من (2 إلى 7 مليجرام)، في الجسم، وأرتفاعه حتى معدل (10 مليجرام)، لا يشكل تهديدًا.

يبدأ التهديد من معدل (13 مليجرام) ورغم أن أرتفاع إلى هذا المعدل، لا يلزم وجود مرض النقرس، ولكن يلزم تخفيضه.

 

أعراض شائعة وخاطئة عن النقرس:

هناك الكثير من الأعراض الشائعة بين عامة الناس، وأيضا الأطباء الغير مختصين، يتم تشخيصها عند ظهورها، على أنها مرض النقرس.

مثل: ألم الظهر، ووخذة أسفل كعب القدم، وألم معصم اليد، وألم في مفاصل الجسد بشكل عام، وإرتفاع معدل “اليوريك” بالجسم.

جميع هذه الأعراض، لا تؤكد وجود مرض النقرس، لذا لا يجب القلق سيدي، إن كنت تشعر بها، وتظنها أعراض النقرس.

وإن كنت تشعر بأي من هذه الأعراض، ننصحك سيدي بمراجعة الطبيب؛ للتأكد من نسبة الالتهابات، وأخذ العلاج اللازم لشفائها.

 

أعراض مرض النقرس الأكيدة:

هناك شكل مرضي رئيسي، يمكنه تأكيد وجود مرض النقرس، بنسبة تتعدى (95%) وعند حدوثه يجب  الإسراع، ومراجعة دكتور مختص بالروماتيزم.

أعراض النقرس: ألم حاد في مفصل الإصبع الأكبر بالقدم، مع حرارة شديدة، وقد يحدث التورم في أماكن أخرى مثل الركبة.

ولكن غالبا أول هجوم لمرض النقرس، يستهدف مفصل الأصبع الأكبر في القدم، يرافقه ألم، وتورم شديد وبارز، وشعور بلهب بالقدم.

يستمر أول هجوم غالبا أسبوع، ومن ثم يختفي، ولكن أحذر! أخذ أي أدوية بدون مراجعة الطبيب؛ قد يسبب مضاعفات للمرض.

 

مسببات مرض النقرس:

حسب الدراسات والأبحاث الطبية، هناك مجموعة من الأعراض، تصاحب مرض النقرس، ورغم اختلافها، إلا أنها تتشارك بنسبة تتعدى الـ 75%.

_زيادة عدد كريات الدم البيضاء، ومؤشر (ESR)، وهو معدل ترسيب الدم، وعدم وجود عدوى جرثومية، وتتشابه بنسبة 75% أعراض مثل:

“المدارات”، و”الأسبرين”، و”النياسين”، وخافضات الضغط، مثل: كابحات (ACE)، ومستقبلاته، و”حاصرات بيتا”، و”ريتونافير”، وكابحات المناعة، وسمنة البطن، ومتلازمة الأيض، وارتفاع الضغط.

وقد يصاحب مرض النقرس أعراض، مقاومة “الإنسولين”، وارتفاع نسبة الدهون، والأشعة “السينية” للنقرس المزمن، لا تفيد، في الحالات الحادة للمرض.

كما أن زيادة الكتلة؛ تزيد من خطورة حدوث النقرس لدى الرجال، بنسبة تصل إلى (3 أضعاف)، نسبة حدوثها عند النساء.

كما يتسبب التسمم بالرصاص،- وانحلال الدم، والصدفية، وقصور الكلى، وزراعة الأعضاء، واضطراب الغمد العصبي وزيادة “هيموجلوبين” الدم، -بحدوث مرض النقرس.

وتشير الدراسات أن نقص طرح، وإفراز مكون “اليوريك” من الكلى، هو السبب الرئيسي في 90% من الحالات ارتفاعه بالجسم.

وقد تتسبب الجراحة، والكدمات بأحتمالية الإصابة بمرض النقرس، وتشير الأبحاث، أن الغذاء يشكل نسبة (12%) من حالات المرض.

 

أكلات تسبب استفزاز لمرض النقرس:

أن كان لديك مرض النقرس، فيجب تجنب تلك الأطعمة؛ لأنها تسبب هيجان للمرض، وتزيد من نوبات، وارتفاع معدل “اليوريك”.

تعاطي الكحول، لحوم الأبقار والمواشي، الأسماك البحرية، وسكر الفركتوز، وهو سكر الفاكهة (وخاصة بكميات عالية مثل شراب الذرة).

الأطعمة الغنية “بالبيورينات” من مصدر حيواني (PARME)، والخضراوات مثل القرنبيط، والفطر، والبطاطس، والدجاج، جميعها تزيد من نسبة “اليوريك” بالدم.

 

أكلات تعمل على توازن اليوريك بالدم:

سواء أكنت معافى الجسد، أو تعاني من مرض النقرس، فيفضل تناول هذه الأنواع من الأكل، فهي تساعد على توازن “اليوريك”.

مثل: منتجات الألبان وفيتامين سي (C)، والقهوة، والكرز، والتوت، والفراولة، و المياه بالليمون، و”المغنيسيوم“، و”البوتاسيوم”، وجميعها تقلل من مرض النقرس.

المكسرات والفول السوداني، والخبز البني، تعتبر حامية من النقرس، ويعتقد بأنها تفعل ذلك بتقليل مقاومة الإنسولين.

 

معلومات عن مرض النقرس:

أقل من (10%) من حالات مرض النقرس، يكون سببها ارتفاع معدل اليوريك، لذا أرتفاع المعدل، ليس السبب الرئيسي بالمرض.

ارتفاع حمض “اليوريك” لفترة طويلة يسبب ترسبات صلبة غير مؤلمة لبلوراته (توفي – TOPHI)، والتهاب المفاصل، وحصى الكلى.

ما يسبب اعتلال “نفرونات باليوريت”، وحوالي نصف الحالات تصيب قاعدة الإصبع الكبير للقدم، عادة من (2 إلى 4 ساعات).

وغالبا يحدث هذا أثناء الليل وذلك بسبب إنخفاض درجة حرارة الجسم، وغالبا ما يحدث تعب، وحمى، وتورم واحمرار، وحرارة بالمفصل.

الرجال البالغين، والنساء بسن اليأس هن أكثر عرضة لمرض النقرس، وهذه بسبب عدة عوامل يكون بها العمر مسئول عنها.

 

ملخص:

_مرض النقرس ليس مرتبط بشكل مباشر، مع ارتفاع معدل “اليوريك” بالدم، كما هو شائع عند الكثير من الناس.

_مرض النقرس من أهم أسبابه السمنة، وضغط الدم والسكر، وجميعها تتمثل في النظام الغذائي، ومعالجة مسبباته تحمي نفسك، وتعالج جسدك منه.

_مرض النقرس يأتي؛ بسبب الترسبات التي تتكون خلال سنوات في المفاصل، وقد تقدر بعقد، أو أكثر، ويهيجه حدوث الإلتهابات.

_ارتفاع سكر= ارتفاع “للأنسولين”، وارتفاع “الأنسولين”= ارتفاع “اليوريك”، وارتفاع “اليوريك”= ترسبات على مدار سنوات، وتراكم الترسبات + الإلتهابات= مرض النقرس.

_دائما ما يفضل الأطباء معالجة أسباب رفع معدل “اليوريك” عند حدوث نوبة؛ لآنه أدوية النقرس، قد يستعدي تناولها سنوات.

_بنسبة كبيرة، قد تحدث نوبه النقرس، ولا تعود مرة أخرى، ولا يتم أخذ علاج لها؛ إلا إذا تتكرت بشكل كبير.

 

إن الأمراض لا تعالج بالأدوية فقط، بل إن الأدوية في كثير من الأحيان، مجرد عامل مساعد على الشفاء، إنما يعالج الداء، بتغير السلوكيات الصحية وتنظيمها، لذا وكما في الحروب، عندما تحارب مرض، يجب عليك قطع الإمدادات التي تجعله يستمر بالعيش، والتطور داخل جسدك، ما يجعله يتلاشى تماما، وبهذا ننتهي من مقالنا عن مرض النقرس، ونشكركم علي حسن المتابعة، مع تمنياتنا لكم بالصحة والسلامة دائمًا.

 

 

 

 

 

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاركنا بتجربتك لإنقاذ الملايين من مرض السكر
أو اترك لنا سؤالك ونعدك بسرعة الرد