عشبة الفشاغ sarsaparilla

0

محتويات الصفحة

عشبة الفشاغ sarsaparilla
تعتبر عشبة الفشاغ موطنها الاصلي أمريكا الوسطي والجنوبية، تساعد عشبة الفشاغ في تخفيف مدى عريض من الأمراض من التهاب الجلد، إلى السعال، وجذوره تعتبر منقية للدم، ومقوية مدرة للبول، ومعرقة، قد تساعد عشبة الفشاغ  في علاج العدوى الخطيرة حتي المهددة للحياة مثل الجذام، والسرطان، والسفلس، ولعلاج وتصحيح توازن الهرمونات، وخافضة لاحتباس المحاليل في الجسم وتحسين وظيفة المناعة بشكل عام،

عشبة الفشاغ وفوائدها العلاجية

تنمو عشبة الفشاغ في المناطق الحارة، ويمكن أن تكون طويلة ( حوالي 8 أقدام)، بجذور نشوية تؤكل، وثمار صغيرة يأكلها الأنسان والحيوان، وخاصة الطيور، ومع أن جذورها هي الأكثر استعمالا، فأن ثمارها وأوراقها تستهلك لأثاراها المفيدة، وطعمها المتوسط، ولها فوائد مثل علاج نمو الورم والسعال، والزكام، والروماتيزم، وآلام المفاصل، ومشاكل الجلد بما فيها الصدفية، وفطريات القدم، والجروح، والتقرحات، والتعب، وآلام وضعف العضلات، ومفيدة كعلاج نقص الرغبة الجنسية والعجز الجنسي، وللصداع، والنقرس، وتخريب الكبد، عسر الهضم، والعدوى التي تنتقل جنسيا مثل الزهري والسيلان، والتطبل، واحتباس السوائل والحمى.
الخواص الكيميائية لعشبة الفشاغ
يعتبر الباحثون بان سبب فائدة عشبة الفشاغ الخواص الكيميائية النشطة العديدة في هذه النبتة، ومضادة الأكسدة القوية فيها، ومركبات ضد السرطان وضد الالتهاب مثل:
صابونين
وهو كيميائيات مضادة للالتهاب، مرة الطعم، وتساهم في قتل الفطريات والبكتيريا، والخلايا السرطانية، والجراثيم الضارة، والصابونين أيضا ذو آثار طبيعية تحاكي هرمونات تناسلية معينة، تصحبها خواص شبابية، تشمل تستوستيرون واستروجين، وهي تحوي تقريبا 2% صابونينات قشرية، مثل سارسابونين، سميلاسابونين (سميلاسين)، سارساباريللوصايدز، سارسابونين باريلين، سميلاجينين، وستيرولز نباتية موجودة في أغذية نباتية عالية الألياف عديدة، مفيدة لصحة الأمعاء، والقلب، والهضم، وفايتوستيرولز موجودة في الفشاغ، تشمل سيتوستيرول، ستيقماستيرول، وبولليناستانو، أيضا مضادة أكسدة فلافونويد موجودة في الفواكه، والخضروات لامعة اللون مثل التوتيات (ثمار)، والمرتبطة بتأخير الشيخوخة، وتقليل الالتهاب، وصحة العين والجلد، وتقوية المناعة.
أستيليين
أحد أغلب الفلافونويد الهامة الموجودة في عشبة الفشاغ تدعى أستيلبين
قشريات أخرى ومضادات التهاب هي الكيميائيات الضوئية، وهذه تشمل دايوسجينين، وتيقوجينين، واسباراجينين، والنشا يشكل حوالي 50% من جذور الفشاغ، وعند أكله فهو به ألياف، ومغذيات أخرى.
زيوت طيارة وأحماض، وتشمل كافيويل شيكيميك (حمض)، شيكيميك اسيد، حمض فيروليك، حمض سارسابيك، كيمبفيرول، وكويرستين.
وأملاح معدنية أثرية منها ألومنيوم، كروم، حديد، مغنيسيوم، سيلينيوم، كالسيوم، وزنك.

فوائد طيبة لعشبة الفشاغ

مضاد للأورام بخواص مانعة لها، ويوجد على الأقل أربعة وعشرون خلاصة استخرجت من جذور، ولحاء، وساق، وأوراق، وثمار نبتة العشبة البرية تساعد في علاج ومنع السرطان طبيعيًا، وغالبية هذه الفوائد الدوائية تعود إلى تركيز قشريات طبيعية، وصابونينات حيث تساعد في امتصاص الأدوية الأخرى، أو الأعشاب، وتقليل آثار الالتهابات، وخواص أخرى ضد الشيخوخة.
وعلى الأقل تحوي خمس صابونينات قشرية تشمل صابونينات قشرية منها اثنان اكتشفت حديثا، وهي صابونينات فيوروستانول، تعرف سارسارباريللوصايد بي B، و سارسارباريللوصايد c، ووجد لها نشاط مضاد للتكاثر، مما يساهم في قتل الخلايا السرطانية، وخاصة التي تؤثر في بطانة القولون.
وتحوي عشبة الفشاغ أيضا عشرات المواد المضادة للالتهاب، وأحماض مضادة للأكسدة، وزيوت ومواد كيماوية مقللة للكرب التأكسدي ومفعول مضاد للشيخوخة، ووجد بها أيضا فلافونويد، وألكالويد، وفينايل بروبانويدز كانت من المكونات الرئيسية النشطة حيويا في الفشاغ البري، تسبب انتحار الخلايا (موت الخلايا المبرمج)، وآثار كابحة للنمو بدون تدمير الخلايا السليمة.
تحمي العشبة الكبد، وتدر البول، وتطرد السموم، وتعرق وهذا يساعد في منع احتباس السوائل، والتورمات، وتطبل المعدة، وشاي عشبة الفشاغ لجذوره ينظف الدم، ويحسن وظيفة الكبد، ويطرد السموم من الجسم، وتعتبر العشبة حامية للكبد بمفعولها المضاد للأكسدة، والأحماض، والستيرولز النباتي.

مكونات عشبة الفشاغ الفعالة

صابونين، ستيرول نباتي، مضادة أكسدة، فلافونويد، قشريات أخرى ضد الالتهاب (كيماويات ضوئية)، نشا، زيوت طيارة، أحماض، معادن أثرية.
هناك من يسمى صابونين بالقشريات الطبيعية، نظرا لتخفيفه من أعراض ما بعد سن اليأس والتقدم في السن، كذلك فإن الحلبة تحتوي على صابونين، الفشاغ قد يخفف الغثيان، وينظم وظيفة القولون.

جرعة الفشاغ

من مسحوقه (مسحوق بذوره من 0.3 – 2 جرام يوميا).
للعلاج ضد الالتهابات، الجراثيم، السعال، مقاوم للأورام، تنشيط المناعة، زيادة وتنظيم الهرمونات، للحكة والطفح، للحرارة والحمى، طارد سموم، مدر بول، للصدفية، الغثيان.
فوائد البوتاسيوم ونقصه
سلامة نظم القلب، شد العضلات، تقليل مخاطر السكتة الدماغية، تخفيض ضغط الدم، مفيد في منع وعلاج السليولايت، يجب الموازنة بين البوتاس والصوديوم.
محفزات الرغبة الجنسية
الجنسينج الآسيوي أو الأمريكي، الزعفران، ماكا (جذوره) الشوكولاتة، جنكجو، كولاجين .
الجنسينج: ( 1000 ميللجرام / يوميا لوظيفة CNS ).
تريبلص ( 85 – 250 ميللجرام 3 مرات/ يوم).
ماكا (500 ميللجرام 3 مرات يوميا).
دوبا (5 جرام / يوم valve bean).
يوهمب (5.4ميللجرام 1-3 مرات/ يوم).
جنكو (200 ميللجرام / يوميا).
وخاصة إذا كان سبب العجز أدوية نفسية، صوم متقطع، رفع أثقال.
-كورديسيبز (cordyceps)، باناكس جنسنج، هولي باسلي، أشواقندها، أستراجالص جذور، جذور عرق سوس، رهوديولاروسي،
-shiitake, reishi, cody ceps, ,مشروم maitake .
هناك دليل على أن فطريات هولي بساسيل قد يساعد أو يمنع تكرار الإصابة بحروق الفم (جروح الفم القلاع) والذي يعتقد بأن سببه الكرب وكذلك القرحات مثل المعدة.

عشبة الفشاغ sarsaparilla))
عشبة الفشاغ sarsaparilla))

عشبة الفشاغ sarsaparilla

عشبة الفشاغ

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاركنا بتجربتك لإنقاذ الملايين من مرض السكر
أو اترك لنا سؤالك ونعدك بسرعة الرد