عسل ملكات النحل

شهدت السنوات الأخيرة التطبيق السريع لمنتجات عسل ملكات النحل في الطب التقليدي والحديث. حاليًا، تهدف العديد من الدراسات إلى التحقيق في الفوائد الصحية الموجهة والخصائص الدوائية لمنتجات النحل، مما يؤدي إلى زيادة تطوير الأغذية الوظيفية من هذه المنتجات.

يشير مفهوم الغذاء الوظيفي إلى الطعام الذي لديه القدرة على تعزيز صحة فسيولوجية أو نفسية أفضل مقارنة بالأغذية العلاجية والدوائية التقليدية. تساهم هذه التأثيرات بشكل إيجابي في الحفاظ على الصحة الممتازة وتقليل الأمراض المزمنة.

 

ما هو عسل ملكات النحل ؟

العسل الملكي هو عبارة عن سائل حلو المذاق يصنعه النحل. يُعرف العسل في جميع أنحاء العالم بسبب مكوناته الغذائية العالية المفيدة لصحة الإنسان.

تم استخدامه تقليديا من قبل المصريين واليونانيين والرومان والصينيين لعلاج جروح وأمراض الأمعاء، بما في ذلك قرحة المعدة. كما تم استخدامه كعلاج للسعال والتهاب الحلق وأوجاع الأذن.

بينما في الهند، يستخدم العسل تقليديا لعلاج التهابات العين وأمراض أخرى. بالإضافة إلى استخدامه خارجيًا، يستخدم العسل أيضًا داخليًا كغذاء وظيفي لتوفير الطاقة والتغذية لتعزيز الأعضاء الحيوية في الجسم.

تلعب المكونات النشطة للعسل، مثل الجلوكوز والفركتوز والفلافونويد والبوليفينول والأحماض العضوية، دورًا مهمًا فيما يقدمه العسل من فوائد للجسم.

عسل ملكات النحل

مكونات عسل ملكات النحل

يتكون العسل الطبيعي من

  • 82.4٪ كربوهيدرات
  • 38.5٪ فركتوز
  • 31٪ جلوكوز
  • 12.9٪ سكريات أخرى
  • 17.1٪ ماء
  • 0.5٪ بروتين
  • أحماض عضوية
  • معادن متعددة
  • أحماض أمينية
  • فيتامينات
  • فينولات
  • وعدد لا يحصى من المركبات الثانوية الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي العسل على كميات قليلة من المكونات النشطة بيولوجيًا، بما في ذلك حمض الفينول والفلافونويد وألفا توكوفيرول.

اقرأ أيضاً: فيتامين غذاء ملكات النحل وطريقة تحضيره

فوائد عسل ملكات النحل

إليكم أهم الفوائد المدروسة للعسل الملكي:

معالجة الأمراض الجلدية

يستخدم العسل تقليديًا لعلاج الجروح ولدغات الحشرات والحروق واضطرابات الجلد والقروح والدمامل. وإن الدراسات العلمية لتأثير العسل على التئام الجروح يؤكد فعاليته كمحفز لإصلاح الجروح وعامل مضاد للميكروبات. حيث يعزز العسل تنشيط البلازمينوجين الخامل في منطقة الجرح، مما ينتج عنه التعبير الديناميكي للإنزيم المحلل للبروتين. يسبب البلازمين تراجع الجلطة الدموية وتدمير الفيبرين. وهو ما يحدث بشكل تلقائي أثناء عملية تخثر الجرح والالتئام.

العسل الملكي للعناية بالأطفال

للعسل تأثير مفيد على التهاب الجلد لدى الأطفال الناتج عن الإفراط في استخدام المناديل والحفاضات والأكزيما والصدفية. تم فحص تأثير العسل الممزوج بشمع العسل وزيت الزيتون على مرضى الصدفية أو التهاب الجلد التحسسي. وقد أظهرت تجربة سريرية أن الخليط الذي يحتوي على العسل جيد التحمل ويسبب تحسينات كبيرة. يتكون العسل من مستقلبات مختلفة من أكسيد النيتريك، مما يقلل من حدوث عدوى الجلد الجرثومية في الصدفية أيضاً.

علاج القدم السكرية

استهلاك العسل كعلاج منخفض التكلفة وفعال لعلاج القدم السكرية. غالبًا ما يكون هذا المرض معقدًا بسبب الالتهابات الجرثومية ويبطئ عملية الشفاء.

بغض النظر عن العدوى، قد لا تظهر أعراض مثل الألم والتورم والاحمرار لمرضى الاعتلال العصبي المحيطي السكري بسبب ضعف الاستجابة المناعية لديهم، مما يزيد من تعقيد التشخيص.

أشارت دراسة إلى أن استخدام العسل لعلاج القرحة في القدم السكرية أسفر عن نتائج إيجابية مع معدلات قبول جيدة من المرضى. وقد ساعد أيضاً في ترميم الجروح والوقاية من العدوى الجرثومية عند أولئك المرضى.

الخلاصة

يعتقد أن عسل ملكات النحل يعتبر بمثابة صيدلية طبيعية تحتوي على علاج ملائم لمختلف أنواع الأمراض. ولكن الدراسات لم تكن كافية بعد لإثبات مدى صحة هذا الأمر. على أية حال، يمكنك تناول هذا العسل بأمان لتقوية صحة جسدك وتعزيز دفاعاتك المناعية.

المصدر

NCBI

عسل انزر التركي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.