ما هي فوائد غذاء ملكات النحل وأضراره؟

يبحث الكثير من الناس عن مصدر غذاء ملكات النحل؛ وذلك لاعتقادهم بوجود عدة فوائد لهذا الغذاء، فهل حقًا  يقدم هذا الغذاء فوائد للبشرية وإن كان هناك فوائد له فما هى هذه الفوائد وهل يوجد أضرار أو تحذيرات من استخدامه؟

أولاً يجب أن تتعرف على مصدر غذاء الملكات قبل التعرف على فوائده؛ فهو عبارة عن مادة جيلاتينية يفرزها النحل لأجل إطعام ملكة النحل وصغارها، وتوجد أيضا هذه المادة على شكل أقراص كمكملات غذائية فى علاج بعض الأمراض.

ما هي فوائد غذاء ملكات النحل؟

يستخدم غذاء ملكات النحل فى علاج بعض الأمراض المزمنة ويعد من المواد المفيدة لصحة الإنسان وذلك لامتلاكه عدة فوائد والتي تشمل الآتي:

  1. يحتوي على العديد من العناصر الغذائية

مثل البروتين والدهون والكربوهيدرات والماء ومجموعة فيتامينات ب والمعادن المهمه.

  • يعد من مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات الطبيعية.

يرجع سبب تأثيره الفعال كمضاد للاكسدة وجود الأحماض الامينية والأحماض الدهنية والمركبات الفينولية ضمن مكوناته فهذه المواد مضادة للاكسدة.

  • يقلل من مستوى الكولسترول في الدم؛ لذلك يحمي من خطر الاصابة بأمراض القلب.

وذلك لاحتوائه على العديد من البروتينات التى تساعد فى خفض كولسترول الدم والدهون الضارة.

  1. يساعد فى التئام الجروح.

حيث يستخدم عبر الفم أو دهان موضعى؛ لأنه يخفف من حدة التهابات الجرح ويقلل العدوى البكتيرية نتيجة تأثيره كمضاد للبكتيريا، بالإضافة إلى زيادة إفراز الكولاجين مما يساعد على التئام الجروح.

  • يساعد فى خفض ضغط الدم وحماية القلب والأوعية الدموية.

وذلك لاحتوائه على البروتينات التى تقوم بانبساط فى العضلات الملساء المبطنة للشرايين والأوردة، وهذا يساعد فى خفض ضغط الدم.

  • يساعد فى تنظيم مستويات سكر الدم وزيادة حساسية الأنسولين.

 وذلك عن طريق تقليل الالتهابات والاكسدة.

  1. يساعد فى دعم وظائف المخ.

منها تقليل التوتر وتحسين الذاكرة والحد من ظهور الاكتئاب بعد انقطاع الطمث؛ وذلك لأنه يعد من مضادات الأكسدة كما ذكرنا سابقًا ويقلل من إفراز الهرمونات المسؤولة عن زيادة التوتر.

  • يقلل من جفاف العين المزمن.

وذلك لقدرته على زيادة إفراز الدموع من الغدد الدمعية عند تناوله عن طريق الفم.

  • قدرته على منع ظهور أعراض الشيخوخة.

وذلك عن طريق عدة طرق منها: زيادة العمر، تحسين السلوك المعرفي، زيادة الكولاجين فى الجلد مما يحافظ عليه من التلف عند التعرض للشمس.

  • يعزز الجهاز المناعي.

وذلك لاحتوائه على الأحماض الدهنية التى تعمل كمضادات للبكتيريا.

  • يقلل من ظهور الآثار الجانبية لعلاج السرطان.
  • يساعد فى علاج الأعراض المتعلقة بانقطاع الطمث.

 

الاشكال التى يتواجد بها غذاء ملكات النحل كمكمل غذائي

يتواجد المكمل الغذائي لغذاء ملكات النحل فى عدة أشكال والتى تشمل الآتي:

  • مادة جيلاتينية.
  • أقراص أو كبسولات.
  • على شكل مسحوق.
  • يستخدم ككريم موضعي على الجلد للعناية بالبشرة.

جرعة المكمل الغذائي لغذاء الملكات

يجب أن يبدأ الشخص باستخدام جرعة أقل من غذاء الملكات عند تجربته لأول مرة؛ وذلك لتجنب حدوث حساسية تجاه الدواء أو ظهور آثار جانبية نتيجة استخدامه، والجرعة المناسبة تتراوح ما بين 300 إلى 6000 ملليجرام يوميًا.

 ماهي أضرار غذاء ملكات النحل وتحذيراته؟

لا يعد استخدام غذاء الملكات آمن بنسبة 100% فهناك بعض الأضرار الناجمة منه؛ نتيجة وجود بعض المبيدات الحشرية به وقد تكون على شكل حساسية مفرطه، أزمة صدرية، التهابات بالجلد نتيجة التلامس معه، آلام شديدة بالمعدة مصحوبة باسهال دموي.

كما يجب الحذر منه فى الحالات التى تعانى من حساسية تجاه لسعة النحل وحبوب اللقاح، لا يستخدم فى حالات الحمل أو الرضاعة لعدم معرفة تأثيره على الجنين أو المولود.

الخلاصة

يقدم غذاء ملكات النحل عدة فوائد سواء اُستخدم عبر الفم بهيئته الجيلاتينية أو على شكل كبسولات أو الاستخدام الموضعي، ولكن يحذر من استخدامه فى الحالات التى لديها تاريخ مرضي بالحساسية.

المصادر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.