اسباب هبوط السكر والضغط

Causes of low blood sugar and pressure

اسباب هبوط السكر والضغط: مرض السكري والضغط من أكثر الأمراض الشائعة بين الكثير من الأشخاص في مختلف البلدان، وتصيب الكثيرين في مختلف مراحلهم العمرية، ويعتبر هبوط كل من السكر والضغط من الحالات المرضية الشائعة والمنتشرة وهي تعتبر من الأعراض الجانبية لبعض الأمراض، واليوم سوف نوضح في هذا المقال ما هي أسباب هبوط السكر والضغط.

اسباب هبوط السكر والضغط

توجد الكثير من العوامل التي تؤدي إلى هبوط نسبة السكر في الدم ومنها:

  • الإفراط في التدخين وتناول المشروبات الكحولية.
  • عدم الاهتمام بتناول وجبة الإفطار.
  • نتيجة تناول المسكنات والمضادات الحيوية بشكل مستمر.
  • نتيجة للإصابة بورم في البنكرياس.
  • تناول الكثير من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • نتيجة الإصابة بمرض السكري وتناول الأدوية التي تعالج ارتفاعه.
  • بسبب الإصابة بأمراض الغدد الصماء.

أسباب هبوط الضغط

  • بسبب نقص السوائل في الجسم وفقدانها نتيجة التعرق وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • نتيجة تناول الأدوية المدرة للبول وأدوية استرخاء الأعصاب.
  • بسبب وجود مشاكل في الغدة الدرقية.
  • نتيجة إصابة الجسم بالجفاف بسبب الإسهال المزمن.
  • الإصابة بأمراض القلب والتي تؤثر على عضلة القلب وتضعفها.

أسباب الهبوط والتعرق

  • بسبب انخفاض ضغط الدم المفاجئ والذي يمكن أن يؤدي إلى حرمان الدماغ من الأكسجين والمواد الغذائية والتي تسبب التعرق المفاجئ مع بعض الأعراض الأخرى مثل الهبوط والضعف الشديد، التنفس السريع، سرعة نبضات القلب.
  • بسبب انخفاض مستوى السكر في الدم فينتج عن ذلك التعرق الشديد والغثيان.
  • نتيجة للإصابة ببعض الأمراض ومنها أمراض القلب والسكتة الدماغية والسمنة وفرط نشاط الغدة الدرقية.

مخاطر هبوط الضغط

ينتج عن هبوط الضغط بعض المخاطر والمضاعفات ومنها:

  • انخفاض الأكسجين الذي يصل إلى الدماغ.
  • يمكن أن يتم الدخول في غيبوبة بسبب انخفاض الأكسجين مما يؤدي إلى ضرر القلب والدماغ.
  • يمكن أن يحدث صدمة للشخص لأن هذه الحالة تهدد الحياة وتحتاج إلى العناية الطبية.
أعراض هبوط السكر

يؤدي هبوط السكر إلى ظهور بعض الأعراض وهي:

  • التعرق الشديد.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الإصابة بالتنميل في الفم
  • فقدان الوعي والإغماء.
  • شحوب في لون البشرة.
  • التأثير على الجهاز العصبي المركزي وظهور بعض الأعراض ومنها الصداع وعدم الراحة والدوار والانزعاج.
  • يكون هناك تأثير على عملية الهضم والغدد والدورة الدموية.

الخاتمة
يجب أن يتم الاهتمام بكل من مرض السكري والضغط وعدم الإهمال في علاجهما، مع مراقبة مستويات كلاً منهما بشكل مستمر حتى يتم تفادي حدوث مضاعفات للجسم بسبب ارتفاع نسبتها أو انخفاضها.
 
المصدر
mayoclinic

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.