ما أعراض سكر الحامل وتجنب زيادة الوزن في الحمل

What are the symptoms of pregnant diabetes and avoiding weight gain in pregnancy

تتسبب اعراض سكر الحامل غالبا في ظهور أعراض غير صحية على الأم، وعدم التعرف عليها أو تركها دون علاج قد يؤدي إلى مضاعفات أكثر خطورة يمكن أن تصل للطفل، ومن المهم أن تعرفي تلك الأعراض حتى لا تصابين بالضرر إذا شعرتي بها ولم تخبري طبيبك، يجب أن تكون كل أم لديها المعلومات الكافية عن اعراض سكر الحمل حتى تستطيع تجنبه قدر الإمكان.

أعراض سكر الحامل

لا تظهر أعراض سكر الحامل عند جميع النساء فبعضهم لا يعرفن أنهن مصابات به بسبب غياب الأعراض. 
هناك أعراض تكون واضحة عند فئة من النساء وتتمثل في:

  • الظمأ الزائد في أغلب الأوقات حتى بعد شرب الماء من فترة قصيرة.
  • كثرة التبول. 
  • قلة وزن المرأة عن وزنها الطبيعي قبل الحمل.
  • شحوبة الجلد.
  • ضباب أمام العينين ورؤية مشوشة.
  • الغثيان.

وهذه أكثر الأعراض شيوعا التي يمكن أن تعرف السيدة من خلالها بأنها مصابة بسكري الحمل.

التعريف الطبي للحمل

الحمل هو حالة تمر بها الأنثى وفيها تحمل الجنين بين جسدها.
لكي تعرف الأنثى أنها حامل فيمكن أن تجري بعض الاختبارات مثل اختبار البول والذي يمكن عمله دون إذن من الطبيب فإن كان إيجابي ففي الغالب يكون هناك حمل.
للتأكد من ذلك يمكن الخضوع لفحص الدم أو السونار الذي يعتمد على الموجات فوق الصوتية أو بالأشعة السينية.
أو عن طريق الكشف على ضربات قلب الأجنة.
يظل الحمل الطبيعي لفترة تقترب من التسعة شهور يبدأ حسابها من موعد آخر دورة حيض لدى الأنثى.
ثم يقسم الأطباء عادة فترة الحمل إلى 3 أجزاء مدة كل جزء حوالي 3 شهور.

زيادة الوزن أثناء الحمل

لكي نعرف الوزن الذي زادته المرأة أثناء الحمل يجب أولا أن نعرف وزنها قبل الحمل.
تكون النساء الطبيعيات التي لا تعانين من مشاكل صحية تزداد حوالي 25 و 35 كيلو.
أما عن النساء اللاتي يكون لديهن نقصان في الوزن فيجب أن يزيد وزنها أكثر من ذلك.
أما النساء التي يكون لديها سمنة أو وزن زائد قبل الحمل فيجب أن تكتسب أقل من ذلك.
بالنسبة للسعرات الحرارية التي يجب أن تحافظ عليها المرأة يوميا فتقسم إلى 3 أقسام:
1- اول ثلث من الحمل تكتسب فيه المرأة حوالي 1800 سعرة حرارية يوميا.
2- ثاني ثلث من الحمل تكتسب فيه المرأة 2200 سعرة حرارية يوميا.
3- ثالث ثلث تكتسب 2400 سعرة حرارية يوميا.
تلك هي النسب الصحية التي ينصح بأن تتناولها المرأة التي يكون وزنها مناسب لكي لا تعاني من أي من النحافة ولا السمنة.
أما إن كانت لديها مشاكل في الوزن فتختلف كمية السعرات الحرارية حسب الوزن
لابد وأن تستشير المرأة طبيبها الخاص إذا شعرت بخلل في الوزن لديها أو إذا شعرت باعراض سكر الحامل عليها، فرغم تناول الكميات المناسبة من الطعام يمكن أن تصاب المرأة بزيادة وزنها وقد يكون ذلك عامل في إصابتها بمرض سكري الحمل لذلك فهي لابد وأن تراعي ذلك.
______________________________________________________________
المصادر:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.