نسبة السكر التراكمي في جسم الإنسان

The percentage of cumulative sugar in the human body

اختبار نسبة السكر التراكمي في الدم هو إجراء يقيس كمية السكر، أو الجلوكوز، في الدم، قد يطلب طبيبك هذا الفحص للمساعدة في تشخيص مرض السكري، حيث يمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أيضًا استخدام هذا الاختبار لإدارة حالتهم.

اختبار نسبة السكر التراكمي

  • نسبة السكر التراكمي لشخص غير مصاب بالسكري: 4.5%.
  • مستوى الجلوكوز التراكمي شخص معرض للإصابة بالسكري: 6%.
  • معدل سكر التراكمي لشخص مصاب بالسكري: 7%.

توفر اختبارات السكر في الدم نتائج فورية وتتيح لك معرفة ما يلي:

  • إذا كان يحتاج نظامك الغذائي أو روتين التمارين إلى التغيير
  • كيف تعمل أدوية أو علاج مرض السكري
  • إذا كانت مستويات السكر في الدم لديك مرتفعة أو منخفضة
  • أهدافك العلاجية الشاملة لمرض السكري يمكن التحكم فيها

قد يأمر طبيبك أيضاً بإجراء فحص لنسبة السكر في الدم كجزء من الفحص الروتيني، وربما يبحثون أيضاً إن كنت مصاباً بالداء السكري أو ما قبل الداء السكري، وهي حالة تكون فيها مستويات السكر في دمك أعلى من الطبيعي.

عوامل الإصابة بمرض السكري

يزداد خطر إصابتك بمرض السكري إذا تحققت أي من العوامل التالية:

  • عمرك 45 سنة أو أكثر.
  • إذا كنت تعاني من السمنة.
  • لا تمارس الرياضة.
  • لديك ارتفاع في ضغط الدم أو ارتفاع الدهون الثلاثية أو انخفاض مستويات الكوليسترول الجيد (HDL).
  • إن كان لديك تاريخ من الإصابة بسكري الحمل أو ولادة طفل يزيد وزنه عن 9 أرطال.
  • لديك تاريخ من السكتات الدماغية أو ارتفاع ضغط الدم.
  • لديك تاريخ عائلي لمرض السكري.

يمكن فحص مستويات السكر في الدم في المنزل أو في عيادة الطبيب.

اختبار سكر الدم

  • قد يأمر طبيبك بإجراء فحص لنسبة السكر في الدم ليرى هل أنت مصاب بالداء السكري أم ما قبل الاصابة به.
  • الاختبار يقيس كمية الجلوكوز في دمك جسمك يأخذ الكربوهيدرات الموجودة في أطعمة مثل الحبوب والفواكه ويحولها إلى جلوكوز.
  • السكر، هو أحد مصادر الطاقة الرئيسية في الجسم بالنسبة للمصابين بمرض السكري، يساعد الاختبار المنزلي على مراقبة مستويات السكر في الدم. 
  • إجراء اختبار السكر في الدم يمكن أن يساعد على تحديد مستوى السكر في الدم لمعرفة ما إذا كنت بحاجة إلى تعديل نظامك الغذائي، ممارسة التمارين الرياضية، أو أدوية الداء السكري.

مخاطر مرض السكري

يمكن أن يؤدي انخفاض مستوى السكر في الدم (نقص سكر الدم) إلى نوبات صرع أو غيبوبة إذا ترك دون علاج.
يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم (hyperglycemia) إلى الحماض الكيتوني، وهي حالة تهدد الحياة وغالباً ما تكون مصدر قلق لأولئك الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول.
________________________________________________________________
المصدر
patient.info/diabetes

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.