زرع البنكرياس لمرضى السكر النوع الأول والأطفال هل هي خطيرة ؟

1

في السنوات الأخيرة يسعى الطب في تطوير عمليات زرع البنكرياس لعلاج مرض السكر عند الأطفال والكبار، لأن ضعف البنكرياس أو توقفه عن العمل  هو سبب رئيسي في حدوث مرض السكري ومضاعفاته الخطيرة، تمت أول عملية زراعة بنكرياس كامل من قبل جامعة مينيسوتا بالولايات المتحدة الأمريكية سنة (1966)، ومنذ ذلك الحين يتم عمل مجموعة عمليات زرع البنكرياس للأطفال والكبار بشكل مستمر حول العالم، من خلال متبرعين أو حالات الوفاة والسكتات الدماغية.

زراعة البنكرياس لمريض السكري

بين عام 2007 – 2008 تم عمل 209 عملية زراعة بنكرياس في الولايات المتحدة وكانت كالأتي:

  • (83%) من العمليات كانت من خلال التبرع بعد وفات الدماغ (DBD).
  • تأتي نسبة كبيرة أيضاً من التبرع بالبنكرياس بعد النوبات القلبية (DCD).
  • عمليات زرع البنكرياس من متبرع حي تكون بنسبة (0.5%) فقط.
  • في أغلب الأحيان تتم عملية زراعة النكرياس مع عملية زراعة الكلى (PAK)[1].

زرع البنكرياس لمرضى  السكر النوع الأول

– يتم زراعة البنكرياس لمرضى السكر من النوع الأول بينما لا ينصح بإجار هذا النوع من العمليات لمرضي السكر النوع الثاني.

– زراعة البنكرياس لمرضى السكر من النوع الأول تكون نتيجة توقف ضخ الأنسولين الطبيعي في الجسم بشكل كامل.

– يكون السبب بذلك هو تلف شديد – لا يتوفر له علاج حالي – في خلايا بيتا البنكرياسية المسؤلة عن ضخ الأنسولين.

– يكون سبب ذلك بمعظم حالات السكر الأول، هو خلل بالجهاز المناعي يؤدي إلى مهاجمة جهاز المناعة خلايا بيتا ويدمرها[2] .

عملية زراعة البنكرياس لمرضى السكري
البنكرياس

لماذا يتم زرع البنكرياس مع زرع الكلى

  • غالبا ما يقوم أطباء الجراحة بإجراء زرع الكلى مع البنكرياس في وقت واحد لمرضى السكر المعرضون لخطر الفشل الكلوي.
  • الهدف من هذه العملية هو وضع البنكرياس والكلى الصحية معها حتى تقل نسبة تلف الكلى في المستقبل النتائج عن مرض السكري1.

 

  • في بعض الأحيان ييصعب توفير الكلى والبنكرياس من متبرع في أن واحد لذا يواجه البعض أنتظاراً طويلاً.
  • في بعض الحالات يوصى الأطباء بإجراء عملية زراعة الكلى أولاً إذا توفرت من متبرع حي أو من متوفي.

 

  • عمليات زرع خلايا جزيرة البكرياس، يتم بها حقن الخلايا المفرزة للأنسولين المأخوذة من المتبرع في الوريد الذي يوصل الدم للكبد.
  • في بعض الحالات قد يحتاج المريض إلى أخذ عدد يتخطى الحقنة الواحدة، من خلايا جزيرة البنكرياس المزروعة.

 المخاطر والأثار الجانبية

يلجئ المرضى بعد العمليات لأخذ أدوية مناعية تمنع الجهاز المناعي من مهاجمة الجسم المزروع ما يسبب أثار جانبية بالمدي البعيد.

لذا يجب الأخذ بالأعتبار أن عمليات زرع البكرياس لازالت وتعمل ببند التجارب السريرية وينتج عنها أثار جانبية[2] مثل:

الأثار الجانبية لزرع البنكرياس

  1. لا يتم التحكم بداء السكر النوع الأول بنسبة 100%.
  2. من الممكن حدوث تفاعلات حادة متكررة للأنسولين.
  3. ضعف قدرة التحكم في نسبة السكر في الدم.
  4. قد ييظهر نقص حاد في سكر الدم.
  5. تلف شديد بالكلى.

عملية زراعة خلايا جزعية في البنكرياس ناجحة بالاردن

لازال هذا المجال يحتاج للكثر من الأبحاث والعمل للوصول إلى نتائج أكثر فاعلية وأمان لمرضى اختلال معدل السكر الطبيعي، وجعل عمليات زرع البنكرياس تقدم علاج أقوي للسيطر على السكر بأقل أثار جانبية.


[1] ncbi.nlm.nih تتم  معظم عمليات زرع البنكرياس عن طريق زرع الكلى (PAK).

[2]    تهاجم خلايا بيتا لجراحة زرع الأعضاء وتدمر جهاز المناعة

[3] الآثار الجانبية Mayoclinic من زرع البنكرياس

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليق 1
  1. […] أشياء مثل: التهاب البنكرياس، ومتلازمة كوشينغ، والأورام غير العادية التي تفرز […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاركنا بتجربتك لإنقاذ الملايين من مرض السكر
أو اترك لنا سؤالك ونعدك بسرعة الرد