حملة المقاطعة

البنكرياس الاصطناعي أمل يحي حياة مرضى السكر من النوع الأول

0

البنكرياس الاصطناعي هو نقله نوعية في مجال علاج السكر النوع الأول، الذي يعني فيه المريض وجود شلل في خلايا بيتا داخل البنكرياس وهي المسؤلة عن ضخ الأنسولين في الدم في حال ارتفاع الجلوكوز، ما يجعل مريض السكر النوع الأول يعتمد على الأنسولين الخارجي للسيطرة على معدلات الجلكوز بشكل مستمر وهذا يتطلب منه غرز عدد من الأبر في جسدة يومياً لتغذية جسدة بالأنسولين وقياس السكر ولكن من خلال جهاز البنكرياس الاصطناعي كل هذا سوف يتغير.

 أجيال جديدة من البنكرياس الاصطناعي

  • يقدم العلم الحديث جهاز يقوم بعمل مهام البنكرياس الطبيعي فهو يضخ الأنسولين في الجسم وسيطر على معدل السكر.
  • في الحقيقة هناك عدة أجيال من البنكرياس الاستطناعي الملقب بمضخة الأنسولين والذي يتم العمل على تطوير الجيل الجديد منه.
  • الجيل الحالي عبار عن جهاز خارجي محمول يتصل بالجسم من خلال مستشعر ملتصق وتبرز منه ابره مرنة داخل الجلد.

مميزات البنكرياس الاصطناعي

  • يقوم البنكرياس الاصطناعي بقياس نسبة الجلوكوز في جسم مريض السكر بشكل مستمر على مدار 24 ساعة.
  • في حالة ارتفاع مستوى السكر في الدم، يقوم الجهاز بحساب الكمية اللازم ضخها من الأنسولين ويقوم بضخها بشكل تلقائي.
  • يقدم أيضاً الجهاز تنبيهات في حال انخفاض السكر وفي حال ارتفاع السكر عن المستوى الطبيعي في الدم.
  • يمكن للطبيب أو والدي الطفل متابعة حالة طفلهم الصحية ونسبة السكر من خلال برنامج هاتفي متصل بالجهاز.
  • الجهاز مقاوم للماء ويتحمل الصدمات ويمكن للشحنة الواحدة أن تستمر مدة 7 أيام بشكل متواصل.

مراحل تطوير البنكرياس الصناعي

النسخة الأولى من النكرياس الاصطناعي مثل medtronic كان يتوجب على المريض القيام بالأمور الحسابية بشكل يدوي فمثلاً:

  • كان يتوجب على المريض قياس سكر الدم بجهاز قياس الجلوكوز.
  • يضع المريض القياس في مضخة الانسولين قم يقوم بوضع كمية الكربوهيدرات بالوجبة التي سيقوم بتناولها.

النسخة الثانية من البنكرياس الاصطناعي مثل: t:slim X2 جعلت الأمور اسهل في أدارة الانسولين:

  • الجيل الثاني يقوم بقياس السكر بشكل تلقائي ويعالج ارتفاع السكر بشكل تلقائي.
  • فقط في حال كنت ستخلد للنوم أو تمارس الرياضة يتم ضبط الجهاز على حالة الأنشطة الرياضية أو النوم.

الجيل الثالث والأكثر تطور هو لا يقدم فقط هرمون الأنسولين بل ثلاث أنواع من الهرمونات للجسم:

  • الجيل الثالث يراقب السكر الطبيعي كما خلايا بيتا ويقوم بمعالجة ارتفاع السكر بضخ الانسولين بكمية مناسبة.
  • في الجيل الثالث يتوفر أيضاً هرمون الجولكاجون الذي يعالج انخفاض السكر أي أن الجهاز يعالج ارتفاع وانخفاض السكر كالبنكرياس الطبيعي.
  •  هذا الاصدار لا زال غير متوفر في الكثير من الدول خاصة منطقة الشرق الأوسط ولكن يتوقع انتشاره بعد سنه من الأن.

من أحدث اجهزة البنكرياس الاصطناعي

يبدو أن هناك الكثير من الشركات المتخصصة في صنع الأجهزة الطبية الدقيقة والبديلة، تتنافس على تطوير جهاز البنكرياس الاصطناعي وهذا أمر مبشر جدا حيث يتيج علاج أكثر فاعلية لمرضى السكري من النوع الأول خاصة الأطفال وكبار السن.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاركنا بتجربتك لإنقاذ الملايين من مرض السكر
أو اترك لنا سؤالك ونعدك بسرعة الرد